فضاء الإبداع

هذا فضاء للجميع فدعونا نحلق معا في أفق الإبداع
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حدوتة أكتوبرية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة سيف



عدد الرسائل : 13
العمر : 43
الجنسية : مصرية
تاريخ التسجيل : 25/04/2009

مُساهمةموضوع: حدوتة أكتوبرية   السبت 25 أبريل 2009, 8:00 pm

كان لِيّا اتنين صِحَابْ

ياسين ومصطـفى

جَمَعِتْنا وحِدَة واحدة

وراية مرفرفــــة



وجمعنا همّ واحد

وكمان ساعة صـفــا



ودِمَا عـ الأرض سالت

من قلوب مِسْتَحْلِفَة

لترجّع المداين

والنور اللى انطفـــــا .............

ياسين كان مـ الصعيد



كان نِفْسُه يموت شهيد



حَكَى لْنا عن حياته

وعن حظه السعيد



لما العُمْدَة ذاته

هنّاه على التجنيد



وقاله:



" روح يا وِلد
خلصنا مـ اليهود
دول والله مالهم عهد
والعهد بينّا مجيد .. "



وكانت كلمته حِرْز وإداته عزم شديد



وقاللى :
" ساعتها يا صاحبى الخوف ترك ضلوعى
ومكانِش هاممنى أفِرّ من تار هايطفى شموعى
بالعكس ..



بالعكس يا " زين " عَذَرْتَك
وكد ايه كانت شيلتك
لكن سامحنى يا خوى دا الفرق بينى وبينك
شىء ما أقدر أوصفهولك
ولا حتى ييجى لعقلك
دا الفرق أرضى وأرضك
دا الفرق عِرضى وعِرضك
مش واحد داس على خاطرك

ويوم الرحيل جانى " زين " وأبوه " هريدى "
وقالولى ترجع تانى ومشَّرف كل صعيدى



وطارت ورَايَة أمايتى وقالتلى شوف يا ياسين



الخَلْقْ عَمْ بتصرّخ لفراق الراحلين



لكنى ما أعملها وأنا إبنى نور العين



هايجينى رافع راسه إوراسى طول السنين





أما مصطفى من بَحَرِى



فلاّح أصيل ومجرى



لا يكِلّ مـ التدريب

ولا يكره لإنتظار

وتشوفه تقول أديب

بيدور عـ الكلام



وكان بيقوللى:



" فيه ديب لابِد لنا فى الضلام
دانا اتعلمت ياما دا انا شارب م المرار
وان كان دوانا الصبر هانشرب الصبار
زرع الشراقى طاب وزهزه النوار

علمنى أبوية ادافع عن أرضى مهما تكون
انشالله قيراط ونص أهى أرضى ولازم أصون
علمنى أزرع خير
وأهشّ عنه الطير


ومـ النكسة وانا قاعد
على طول الضفة شاهد
مستنى ليوم كبير
تِقِيدْ فيْه المَوَالِد .. "




وهَلّ رمضان علينا



بشرى والخير مَلينا



ويوم العاشر يا هوه كنا يادوب رايحين نقيّل فى الدُشَمْ



حسينا صوت نفير بصّينا عـ العَلَم



والله أكبر.. الله أكبر.. الله أكبر



الله أكبر فوق كل صوت .. فوق كل موت ..



والشهادة أصبحت عز الطلب .. عز العرب ..



دى الحرب مش بس خدعة



الحرب روح وإيمان



دى الحرب يَدّ واحدة



تدوّب الطغيان



ولا بس سلاح وعدة



دى قوة مـ الرحمن





وعبرنا بمجدافين



ولا قلنا الشط فين



دا الشط عليه عنينا



والباقى خلاص علينا



وعـ التراب وطّينا



ورجعنا تانى يا سينا .........



ياسين نادى عليّا
وكان على بارليف




وقال : " شايف يا دُفعة بسلاحى أنا طير خفيف



آدى حلمى يا صديقى



وآدى تارى يا واد هريدى "



ناديت عليه يستنى
لحِقنى مصطفى
وضرب بإيده ظهرى



وقاللى خلاص يا صاحبى



يمكن يكون وداع



ودّع يالله المراكبى



زرع الشراقى طاب



ونادى عليّا أجمع



وأنا وحصيدى اغراب



لأول مرة اغراب



وياريتنى أروح وأرجع



عشان أحكى لأبويا
عن زرع بَقَالُه ياما



يادوبك لسّة طايب



يا بَا دا زرع الكرامة...


ومسكت يمينى يمينه وشدينا على أيادينا



وسبقته وجه ورايا بعد الوداع وجرينا



لكن ماكنشى وداع إلا لصاحبى ياسين



أنا شفت مصطفى بعد كدا بساعتين



ولما شفته كأنى شفت أمى وأبوية



وسألته عن ياسين سكت .. وقال يا خويا تلاقيه هنا ولا هناك



هوّادا يصيبه هلاك



ومخالش عليّة ضحكه



قال ماتخافشى على ياسين



ودارى بإيده دمعه



لكن وشه الحزين



حَرّك فِيّا الأنين



وعرفت فين ياسين



وسألته كنت معاه رَيَّحْنى يا مصطفى



ضَمّيتُه مابين درعاتك حسسته بالدفا



وفـ لحظة بكى مصطفى والدمع بقى بحرين



وقلت: كفاية دموع دا كان أمل ياسين



قال:
" لما حضنته سألته نفسك فى إيه يا ياسين
قال نفسى تاخد تارى مـ اللى قتل ياسين
ونطق الشهادة وراح على جنة الخالدين ... "



وبعد ما طلبت منه إنه ما يبكى عليه



لقيت دموعى نازلة



دا هوه اللى نبكى عليه



ومرت الأيام وفـ لإنتصار عايشين



وقدرت أنا ومصطفى ناخد بتار ياسين



وتار كل السنين



لكن حان الميعاد ومصطفى الأمين



وقع قدام عنية



ومسكت راسه بإيدية



وناديت عليه مصطفى



ما رد صوته عليّا



زرع الشراقى إستوى والبَرَكة فى اللى روى



ولقيتنى مـ اللى فِيّا



بأغنيلهم أغنية



كانت حبيبة ليهم وعزيزة كمان عليّا





يا بَهِيَّة وخَبّرينى أدارى الدمع فين
لسّــاكى بتسألينى عـ اللى قتل ياسين؟!



يابهية وخبرينى أدارى الدمع فين
لسّاكى بتسألينى عـ اللى قتل ياسين؟!



يا بهية مهرك غالى إيه يعنى يروح ياسين



ياام البلاد يا صابرة رهن الفدا ملايين



يا بهية وخبرينى مين نال رضاكى مين



اللى ضحى بحياته ولا بعنيه لتنين



يا بهية وخبرينى أدارى الدمع فين



ولا دمعة تسيل على خدِك



ولا خوف ينزل فـ قلبك



داللى وفَّى بحبك



قادر يفدى لسنين



وولادك هُمّا هُمّا



فى الفرحة أو فى الغُمَّة



بس انتى دوسى يا خضرة
يالله على أرض النصرة



وشوفى هديتك مين يقدر غير ولادك



بس اللى يهدوهالك



وآدى توبك كله تانى



رجع ينشد أغانى



ويهفهف طول السنين



بس إوعى تنسى إتنين



كانو بيكى متيَّمين



صوتهم كالريح يدوّى



صوت ..





مصطفى .... وياسين .......[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حدوتة أكتوبرية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فضاء الإبداع :: شعر العامية-
انتقل الى: